الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
شرح بعض الامثال العربية
حلول تمارين كتاب الرياضيات للسنة اولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا
اضحك من قلبك
نكتة تجعلك تبتسم
المنتدى يتصدر لائحة 10 منتديات نشيطة في مجال التعليم !
نشيد يا طيبه
إذاعة القارئ / عبدالرحمن السديس
في رحاب محرم... و يوم عاشوراء
كيف نستفيد من رمضان (خطوات عملية)
أضحك مع الشيخ الحويني وقصة الأعرابي الذي تغدى مع الأمير
9/8/2017, 19:13
9/8/2017, 19:09
6/8/2017, 22:52
6/8/2017, 22:49
6/8/2017, 03:05
29/7/2017, 22:16
29/7/2017, 22:15
29/7/2017, 22:15
29/7/2017, 22:14
29/7/2017, 22:12
hadil hadola
hadil hadola
hadil hadola
hadil hadola
hadil hadola
حميد العامري
حميد العامري
حميد العامري
حميد العامري
حميد العامري
sa3a


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر
 

 السياحة واهميتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصفورة الجنة
عصفورة الجنة


عضو نشيط

عضو نشيط
معلومآت إضافية
انثى
عدد المساهمات : 401
نقاط : 600
التقييم : 10
تاريخ التسجيل : 06/12/2012
العمر : 23
الموقع : الجزائر
السياحة واهميتها Romsis10

السياحة واهميتها Empty
مُساهمةموضوع: السياحة واهميتها   السياحة واهميتها Empty14/12/2012, 10:40


السياحة وأهميتها:


تعتبر السياحة من أكثر الصناعات نمواً في العالم، فقد أصبحت اليوم من أهم القطاعات في التجارة الدولية، حيث بلغت قيمة الصادرات السياحية في عام 1998 نحو 532 بليون دولار، يليها مباشرة إ نتاج المركبات بقيمة 522 بليون دولار. إن السياحة من منظور اقتصادي هي قطاع إنتاجي يلعب دوراً مهماً في زيادة الدخل القومي وتحسين ميزان المدفوعات، ومصدراً للعملات الصعبة، وفرصة لتشغيل الأيدي العاملة، وهدفاً لتحقيق برامج التنمية.


ومن منظور إجتماعي وحضاري، فإن السياحة هي حركة ديناميكية ترتبط بالجوانب الثقافية والحضارية للإنسان؛ بمعنى أنها رسالة حضارية وجسر للتواصل بين الثقافات والمعارف الإنسانية للأمم والشعوب، ومحصلة طبيعية لتطور المجتمعات السياحية وارتفاع مستوى معيشة الفرد.


وعلى الصعيد البيئي تعتبر السياحة عاملاً جاذباً للسياح وإشباع رغباتهم من حيث زيارة الأماكن الطبيعية المختلفة والتعرف على تضاريسها وعلى نباتاتها والحياة الفطرية ، بالإضافة إلى زيارة المجتمعات المحلية للتعرف على عاداتها وتقاليدها.



مكونات السياحة


تتداخل نشاطات السياحة مع العديد من المجالات، وفي ما يلي المكونات الأساسية للسياحة التي يجب أخذها بعين الاعتبار في أي عملية تخطيط:


§ عوامل و عناصر جذب الزوار: تتضمن العناصر الطبيعية مثل المناخ والتضاريس والشواطئ والبحار والأنهار والغابات والمحميات، والدوافع البشرية مثل المواقع التاريخية والحضارية والأثرية والدينية ومدن الملاهي والألعاب.


§ مرافق وخدمات الإيواء والضيافة: مثل الفنادق والنزل وبيوت الضيافة والمطاعم والاستراحات.


§ خدمات مختلفة: مثل مراكز المعلومات السياحية ووكالات السياحة و السفر ، ومراكز صناعة وبيع الحرف اليدوية والبنوك والمراكز الطبية والبريد والشرطة والادلاء السياحيين.


§ خدمات النقل: تشمل وسائل النقل ، على أختلاف أنواعها إلى المنطقة السياحية.


§ خدمات البنية التحتية: تشمل توفير المياه الصالحة للشرب والطاقة الكهربائية والتخلص من المياه العادمة والفضلات الصلبة ، وتوفير شبكة من الطرق والاتصالات.


§ عناصر مؤسسية: تتضمن خطط التسويق وبرامج الترويج للسياحة ، مثل سن التشريعات والقوانين والهياكل التنظيمية العامة، ودوافع جذب الإستثمار في القطاع السياحي ، وبرامج تعليم وتدريب الموظفين في القطاع السياحي.





علاقات صناعة السياحة مع البيئة والمجتمع والاقتصاد


تعتمد مواقع السياحة الأكثر نجاحاً في الوقت الحاضر على المحيط المادي النظيف، والبيئات المحمية والأنماط الثقافية المميزة للمجتمعات المحلية. أما المناطق التي لا تقدم هذه المميزات فتعاني من تناقص في الأعداد ونوعية السياح ، وهو ما يؤدي بالتالي إلى تناقص الفوائد الاقتصادية للمجتمعات المحلية .


ومن الجائز أن تكون السياحة عاملاً بارزاً في حماية البيئة عندما يتم تكييفها مع البيئة المحلية، والمجتمع المحلي، وذلك من خلال التخطيط والإدارة السليمة. ويتوفر هذا عند وجود بيئة ذات جمال طبيعي وتضاريس مثيرة للاهتمام، وحياة نباتية برية وافرة وهواء نقي وماء نظيف، مما يساعد على إجتذاب السياح.


ويتساوى كل من التخطيط والتنمية السياحية في الأهمية من أجل حماية التراث الثقافي لمنطقة ما. وتشكل المناطق الأثرية والتاريخية، وتصاميم العمارة المميزة وأساليب الرقص الشعبي، والموسيقي، والدراما والفنون والحرف التقليدية والملابس الشعبية والعادات والتقاليد وثقافة وتراث المنطقة عوامل تجذب الزوار، خاصة إذا كانت على شكل محمية يرتادها السياح بإنتظام ، فتتعزز مكانتها أو تبقى ذات أهمية أقل، وكل ذلك يرجع للطريقة التي يتم بها تنمية السياحة وإدارتها.



مفهوم السياحة البيئية:


مع تدفق أعداد السياح بأعداد كبيرة للمواقع السياحية، واهتمام السياح بالتنوع الحيوي، جرى تخريب وتدمير للعديد من البيئات وتهديد للحياة الفطرية، ولذلك بدأت تتعالى الأصوات بضرورة اهتمام السياحة بالأمور البيئية. وتبين أنه لا يمكن الحفاظ على البيئة إلا بإشراك السكان المحليين في المحافظة عليها ورعايتها.



وقد وصف (Colvin, 1991) السائح البيئي بأنه شخص يتصف بالخصائص التالية:


‌أ- وجود رغبة كبيرة للتعرف على الأماكن الطبيعية والحضارية.


‌ب- الحصول على خبرة حقيقية.


‌ج- الحصول على الخبرة الشخصية والاجتماعية.


‌د- عدم تحبيز توافد السياح إلى الأماكن بأعداد كبيرة.


‌ه- تحمل المشاق والصعوبات وقبول التحدي للوصول إلى هدفه .


‌و- التفاعل مع السكان المحليين والانخراط بثقافتهم وحياتهم الاجتماعية.


‌ز- سهل التكيف حتى بوجود خدمات سياحية بسيطة.


‌ح- تحمل الإزعاج والسير ومواجهة الصعوبات بروح طيبة.


‌ط- إيجابي وغير انفعالي.


‌ي- تحبيذ إنفاق النقود للحصول على الخبرة وليس من أجل الراحة.



قواعد السياحة البيئية:


نظرا لأن السياحة البيئية كانت مجرد فكرة وليس منهجا لدى أصحاب المشاريع السياحية أو الحكومات، فقد كان يروج لها بدون معرفة قواعدها ومنهجها، واليوم غدت السياحة البيئية منهجا يجب الأخذ به لا شعارات تطرح وتردد، ولا بد أن يعي المستثمرون السياحيون والحكومات جدوى تطبيق منهج السياحة البيئية وفهم مرتكزاتها، ووضع القوانين والأنظمة التي تنظم العملية السياحية المرتبطة بها .


وإذا تمت الموافقة على قواعد السياحة البيئية، يمكن تطوير بعض الإرشادات السياحية، والتي ستساعد في تقليل الآثار السلبية للسياحة والمحافظة على الموارد الطبيعية والبشرية.




فيمـــا يلي بعض هذه القواعد


· تقليل الأثار السلبيه للسياحة على الموارد الطبيعية والثقافية والأجتماعية في المناطق السياحية

· تثقيف السياح بأهمية المحافظة على المناطق الطبيعية

· التأكيد على أهمية الاستثمار المسؤول، والذي يركز على التعاون مع السلطات المحلية من أجل تلبية احتياجات السكان المحليين والمحافظة على عاداتهم وتقاليدهم.
· إجراء البحوث الاجتماعية والبيئية في المناطق السياحية والبيئية لتقليل الآثار السلبية.
· العمل على مضاعفة الجهود لتحقيق أعلى مردود مادي للبلد المضيف من خلال استخدام الموارد المحلية الطبيعية والإمكانيات البشرية

الدليل الإرشادي للسياحة المستدامة

في الوطن العربي


جامعة الدول العربية


الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية



السفير/ عبدالرحمن السحيباني


برنامج الأمم المتحدة للبيئة


القائم بأعمال المدير والممثل الإقليمي لغرب آسيا



الدكتور/ حبيب الهبر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
درة الاسـلام
درة الاسـلام


مراقبة المنتدى

مراقبة المنتدى
معلومآت إضافية
انثى
عدد المساهمات : 2073
نقاط : 4353
التقييم : 27
تاريخ التسجيل : 07/12/2012
العمر : 21
الموقع : الجزائر
السياحة واهميتها Untitl18السياحة واهميتها Cha3ir11

السياحة واهميتها Empty
مُساهمةموضوع: رد: السياحة واهميتها   السياحة واهميتها Empty20/12/2012, 16:45

بارك الله فيك اختاه
جعلها الله في ميزان حسناتك


السياحة واهميتها Bykhal10

السياحة واهميتها 13435777211940
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

السياحة واهميتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركـن الجزآئر :: التعريف بولايات الجزائر-

جميع الحقوق محفوضة لمنتدى أروع طلاب جزائريين